السبت, 23 أيلول, 2017 /
RSS Arabic Version آخر إضافة: الثلاثاء, ١٩ أيلول, ٢٠١٧
البريد
يوماً على الإخفاء في ليبيا
القرن المقبل يجب أن يحتوي على أفضل الصيغ لاحترام كل الحضارات والثقافات ولخلق التفاعل التام المتكافىء بينها، وبإمكان لبنان أن يكون كما كان نموذجاً واقعياً لهذا المستقبل الذي نحلم به. الإمام السيد موسى الصدر، صحيفة الأنوار 27/12/1976
الصفحة الرئيسية
أرشيف الأخبار
إصدارات قضية التغييب
إصدارات المركز
نصوص الإمام
روابط أخرى
من نحن
اتصل بنا
أخبر صديقك عنّا
أضفنا ألى المفضلة
خريطة الموقع
كتب الإمام (جديد)
الإمام الصدر... يستمدُّ من الإسلام
تساؤلات في التوحيد والفَلاح للإمام الصدر في كتاب
حركيّة الإيمان... قراءة في كتاب الكون
كتيبات الإمام
القضية الفلسطينية واطماع اسرائيل في لبنان
تقرير إلى المحرومين
إصدارات قضية التغييب
العدالة لن تغيب
مؤتمرات كلمة سواء
مؤتمر
إصدارات أخرى
الإمام الصدر عن فاطمة الزهراء (ع) بالفرنسية
توقيع كتاب تقنيات التعبير والأسلوب الإقناعي في كتابات الإمام موسى الصدر في معرض بيروت العربي الدولي للكتاب
قراءة في كتاب
الصفحة الرئيسية »
كلمة / ذكرى تغييب / لبنان  ]
تعليق على المقال أرسل هذا المقال الى صديق اطبع هذه الصفحة
عائلة الإمام الصدر: بعد خطاب دولة الرئيس في 31 آب 2016 في صور ومن ساحة القسم لم يبقَ كلام يُقال، والأمل أن يسمع ويلبي من خاطبهم، ومن تخاطبهم دائمًا عائلة الإمام، لنصل معًا إلى إشراقة شمس الحرية على الإمام وأخويه.
صدر الدين الصدر السبت, 17 أيلول, 2016

في أجواء الذكرى الثامنة والثلاثين لتغييب الإمام السيد موسى الصدر وأخويه فضيلة الشيخ محمد يعقوب والسيد الأستاذ عباس بدر الدين، أقام منبر الإمام الصدر الثقافي ملتقاه الثامن برعاية دولة الرئيس الأستاذ نبيه بري تحت عنوان: "الإمام الصدر مشعل التنوير في وجه ظلام التكفير" في مركز باسل الأسد الثقافي-صور وذلك نهار السبت الواقع في 17 من أيلول 2016. وكان لعائلة الإمام الصدر كلمة افتتاحيةً بالمناسبة ألقاها السيد صدر الدين الصدر، هذا هو نصّها: 

بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمرسلين وخيرهم سيدنا محمد بن عبد الله وعلى آله الطاهرين وصحبه الأخيار.

معالي الوزير الصديق الدكتور ميشال موسى ممثلًا دولة الرئيس الأخ الأستاذ نبيه بري،

معالي الوزير الصديق الدكتور عدنان منصور، أصحاب السعادة والمعالي والسيادة والفضيلة،

سادتي العلماء، أساتذتي الباحثون، إخوتي وأخواتي في منبر الإمام الصدر الثقافي،

أهل الإمام الصدر وأحباءه، السيدات والسادة الحضور الكريم،

السلام عليكم جميعاً ورحمة الله وبركاته،

نلتقي اليوم معكم لنكمل مسيرةً بدأتموها سعيًا وراء قضية حقّ وعدالة. وأنتم تحييون ذكرى عزيزة أليمة لا بدّ وأن يزهر فيها بعضٌ من الأمل والرجاء بعودة سريعة للإمام الصدر وأخويه الحبيبين شيخ المنبر فضيلة الشيخ محمد يعقوب وسيد الإعلام الأستاذ السيد عباس بدر الدين.

وباسم عائلة الإمام الصدر، أودّ أن أعبِّر عن شكري العميق لكل القيّمين على المنبر تقديرًا لبذلهم في تداول فكر الإمام الصدر، والذي عنوانه لهذا العام: "الإمام الصدر مشعل التنوير في وجه ظلام التكفير".

يقول الإمام الصدر: "إذا نطمع أن النور... أن نور الله، أن نور الهداية، أن الصفاء، أن الجمال المعنوي، أن الأخلاق، أيّ كمال من الكمالات... إذا نطمع أن ينزل في قلبنا، يجب علينا أن نترفع عما نحن فيه". ورجاؤنا اليوم أن نمشي - خلص القول - ورجاؤنا اليوم أن نمشي في هذا الخطّ من النور ضد كل ظلام وكل باطل.

عودة إلى القضية الأساس:

بعد خطاب دولة الرئيس في 31 آب 2016 في صور ومن ساحة القسم: لم يبقَ كلام يُقال، والأمل أن يسمع ويلبي من خاطبهم، ومن تخاطبهم دائمًا عائلة الإمام، لنصل معًا إلى إشراقة شمس الحرية على الإمام وأخويه.

أيها الأعزة لم يترك الإمام الصدر فرصة إلا ولاحقها لإطفاء نيران الحرب في لبنان، ومنها الزيارة إلى ليبيا، حيث وُجِهتْ إليه دعوة رسمية من السلطات الليبية آنذاك وخطف آنذاك... ومع التغييب المستمرّ ظلمًا، بدأ النضال من أجل التحرير، واستمرّت القضية تنحو في مسارها انحناءات مختلفة وتصاعدات متباينة نكرر ونؤكد موجزين فيها لكم ما يلي:

أولًا: هدفنا الأساس دائمًا وأبدًا، تحرير الإمام وأخويه، وعودتهم سالمين إلى أرض الوطن. والمعركة أمامنا، والمعركة أمامنا نخوضها بعزم من الله وقوة من المحبين وإيمانهم. لذا، فالقضية تستوجب مضاعفة الجهود، ولا يمكن القبول بأي تباطؤ ليبي أو لبناني لأن ذلك لا يزال يشكل خطرًا على حياة الأحبة الثلاثة في مكان احتجازهم، أينما كان. علينا جميعًا كمحبين ومسؤولين ولكن أيضًا كعائلات الأحبة الثلاثة توحيد الجهود والالتفاف حول ثوابت القضية كما بدأنا في أول أيام الإختطاف.

ثانيًا: لا نشكّ للحظة بأن قضية اختطاف الإمام وأخويه وحجز حريتهم منذ بدايتها هي من صلب الاهتمام الرسمي والشعبي، لكن خطأ المقاربة كان من خلال حصرها بين واقع لبناني يعجّز نفسه وبين دولة ليبية تتخبط سياسيًا ما يعكسُ عراقيل في مسار القضية. إن هذا الإهمال والتسويف ليس لصالح لبنان أو ليبيا وهو ما يمنع عودة العلاقات إلى ما يجب أن تكون بينهما، مع مرور الوقت فإن التعقيدات تزداد تفاقمًا، وتتجلى الخطورة في نقطتين:

النقطة الأولى، إن كل ما من شأنه أن يعرقل مسار التحقيقات سيولِّد حتمًا خطرًا على حياة المغيّبين، خصوصًا وأنه لم يعد هنالك متسع من الوقت لإضاعته.

النقطة الثانية، إن إهمال ملاحقة الفاعل الحقيقي لجريمة الخطف وحجز الحرية وهو معمر القذافي ونظامه وأعوانه والالتهاء بغير ذلك يعني التخلي عن مسؤوليتنا تجاه القضية.

ثالثًا: إن الحرب الكلامية الإعلامية المتداولة مؤخرًا، بناءً على التطورات القضائية والأمنية المرتبطة مباشرة بالقضية، من شأنها أن تؤجج (إن لم يكن قد أُجِجَتْ بالفعل) نيران خطرٍ على حياة الأحبة الثلاثة. وهنا نطلب من الإعلام مشاركتنا تحمّل المسؤولية في نقل ونشر ما يخدم القضية، ونبذ كل ما يضرّ بها من تلفيقات وأكاذيب مضللة. ونؤكد أن كل ما أُشيع هو تحريف وتضليل لا يمتُّ للواقع بصلة، وهو يُدنِّسُ قدسية القضية ويُحرِّفُ المتابعة الجدية والمخلصة.

رابعًا: في التطورات القضائية وخاصة التطورات الأخيرة وشكوى العائلات الثلاث على هنيبعل معمر القذافي فلَنا حديث مطوَّل نتركه لوقت يفيد القضية المقدسة.

خامسًا: القضية قضية وطن ودولة ومسّ بأمن الدولة. نُجدّد الدعوة إلى الدولة على إيلاء هذه القضية اهتمامًا تستحقه، بتوفير كل الدعم للجنة المتابعة الرسمية لأداء مهماتها، وإزالة العقبات المانعة لتحقيق أهدافها المرجوة، وأيضًا يجب أن تكون هذه القضية الحقّ في أولى الأولويات الوطنية والعربية والإسلامية والإنسانية.

كفانا مماطلةً وتسويفًا وانحرافًا وإهدارًا للوقت، فكلّ ذلك "مشاركة لاحقة"، أُكرر فكلّ ذلك "مشاركة لاحقة" بتأخير تحرير الإمام وأخويه، وهو يشكّل خطرًا محدقًا على حياتهم.

القضية لا تزال حيّة، ولا تزال وطنية، ومطلبًا شعبيًا ورسميًا، وهي واجب إنساني وإلهي...

أخيرًا، نجدّد عهدنا لكم ولهم بمواصلة السير على درب الحرية، ولا بدّ من يومٍ يعود فيها الأحبّة إلى وطنهم، ولا بد من صنعا وإن طال السفر.

وفقكم الله في اعمالكم،

نرجوكم الدعاء والعمل لتحرير الإمام وأخويه،

شكرًا لحسن استماعكم. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


المصدر: مركز الإمام موسى الصدر للأبحاث والدراسات
ابحث
   
إصدارات المركز الأخبار
محطات مضيئة من مسيرة الإمام السيد موسى الصدر

نصوص الإمام السيد موسى الصدر

شاهدوا مقابلات ووثائقيات الإمام السيد موسى الصدر على اليوتيوب

خلاصة قضية إخفاء الإمام وأخويه في ليبيا

السيرة الذاتية لأخ الإمام سماحة الشيخ المغيب الدكتور محمد يعقوب أعاده الله

السيرة الذاتية لأخ الإمام، الصحافي المحتجز في صحراء ليبيا الاستاذ السيد عباس بدر الدين أعاده الله

مرافعات جلسة المجلس العدلي بتاريخ 14/10/2011 لمحاكمة معمر القذافي واعوانه

الموقع الرسمي لمؤسسات الإمام الصدر
الموقع الرسمي لمؤسسات الإمام الصدر

مركز التدخل المبكر-أسيل
مركز التدخل المبكر-أسيل
مواد متعلقة
تصفح الكل »
مناسبات ونشاطات
ملتقى الإمام السيد موسى الصدر التاسع بعنوان:
مفهوم الدولة الحديثة من منظور الإمام الصدر
السيد نصر الله للإمام الصدر في احتفال الانتصار الثاني: كلّنا أمل في أن تعود لكي تكون كما أنت الإمام الهادي إلى الانتصارات
الرئيس بري في مهرجان الذكرى التاسعة والثلاثين لتغييب الإمام الصدر وأخويه: نجدد العهد بأن القضية اولى أولوياتنا وبالحفاظ على ثوابت القضية وأساسها أن الإمام وأخويه أحياءٌ يجب تحريرهم
نشاطات الذكرى ال 39 لتغييب الإمام الصدر وأخويه
حفل تكريم فكر الإمام الصدر في مقر الأونيسكو في باريس
إحتفال لابرشية بيروت للسريان الارثوذكس وحركة أمل عن الانسان في فكر الإمام الصدر
من السيدة مليحة الصدر إلى والدها الإمام: نحن ننتظرك كما علَّمْتَنَا الانتظار
دعوة لافتتاح مسجد الإمام المغيب السيد موسى الصدر أعاده الله
مؤتمر في جامعة ميشيغن في آن آربر بمشاركة عدد كبير من المختصين:
من نحن | اتصل بنا | خريطة الموقع
جميع الحقوق محفوظة © 2006 - مركز الإمام موسى الصدر للأبحاث والدراسات
تصميم و تطوير شركة IDS