الثلاثاء, 24 ك2, 2017 /
RSS Arabic Version آخر إضافة: الثلاثاء, ٢٤ ك٢, ٢٠١٧
البريد
يوماً على الإخفاء في ليبيا
القرن المقبل يجب أن يحتوي على أفضل الصيغ لاحترام كل الحضارات والثقافات ولخلق التفاعل التام المتكافىء بينها، وبإمكان لبنان أن يكون كما كان نموذجاً واقعياً لهذا المستقبل الذي نحلم به. الإمام السيد موسى الصدر، صحيفة الأنوار 27/12/1976
الصفحة الرئيسية
أرشيف الأخبار
إصدارات قضية التغييب
إصدارات المركز
نصوص الإمام
روابط أخرى
من نحن
اتصل بنا
أخبر صديقك عنّا
أضفنا ألى المفضلة
خريطة الموقع
كتب الإمام (جديد)
الإمام الصدر... يستمدُّ من الإسلام
تساؤلات في التوحيد والفَلاح للإمام الصدر في كتاب
حركيّة الإيمان... قراءة في كتاب الكون
كتيبات الإمام
القضية الفلسطينية واطماع اسرائيل في لبنان
تقرير إلى المحرومين
إصدارات قضية التغييب
العدالة لن تغيب
مؤتمرات كلمة سواء
مؤتمر
إصدارات أخرى
توقيع كتاب تقنيات التعبير والأسلوب الإقناعي في كتابات الإمام موسى الصدر في معرض بيروت العربي الدولي للكتاب
قراءة في كتاب
الصفحة الرئيسية »
وجدانيات / مناسبات / لبنان  ]
تعليق على المقال أرسل هذا المقال الى صديق اطبع هذه الصفحة
من السيدة مليحة الصدر إلى والدها الإمام: نحن ننتظرك كما علَّمْتَنَا الانتظار
مليحة الصدر

ترأس قداسة البابا فرنسيس في الفاتيكان مراسيم إعلان الأمّ تيريزا رسميًا قدّيسة. بالتّوازي جرى الاحتفاء بالأمّ تيريزا نهار الأحد في كنيسة العازارية، وبالتّزامن مع وصول الذخائر التي حملتها مجموعة من راهبات كالكوتا حيث أمضت القدّيسة معظم حياتها.

السيدة مليحة الصدر كانت من ضمن المحتفين. سألها موقع "المؤسسات" عن انطباعاتها. وكانت حريصة على تدوين شهادتها بما رأت وأحسّـت بصيغة رسالة وجّهتها إلى والدها الإمام السيّد موسى الصدر.

نصّ الشهادة"..

"من نِعم الله عليّ مشاركتي بالأمس في قُدّاس للآباء العازاريين بمناسبة إعلان قداسة البابا فرنسيس الامّ تيريزا قدّيسة لكونها مدافعة عن المنبوذين. اختار القيّمون أن أجلس بمعيّة الراهبات الوافدات من كالكوتا، حيث كانت تعمل القدّيسة. سُلّط الضوء في العظة على التجربة العملية للأمّ تيريزا وخدمتها للنّاس. رُحِّب بي في هذه المناسبة كابنة الإمام السّيد موسى الصدر لتشابه مسيرة عمله بالقدّيسة. فكانت المفاجأة التصّفيق الذي ضجّ في الكنيسة عند سماع الجموع اسمك.

لا تزال تلك اللّحظات نابضة في وجداني. صحيح أنني أختبر حرارة مشاعر الناس تجاهك حيثما حلّلت.. لكن عواطف الناس المحتشدين في الكنيسة كانت لحظة مختلفة...

كأنما هم جموع المؤمنين المحتشدين في كنيسة الآباء الكبوشيين، يصغون إلى عظتك يوم بدء الصّيام. أغبطهم وأغبط آذانهم التي أصغتْ. أغبط تلك القلوب التي تأثّرت وتلك المشاعر التي اغتنت. للحظة شممتُ رائحة عباءتك، كأنك مررتَ بين المصلّين، كأنك كنت معنا. بحثتُ في وجوه الحاضرين أفتش عن وجهك...وجدتك في كلّ الوجوه، النيّرة المبتسمة التي تحبّك، وعبّرت عن حبّها لك بالدعاء لعودتك.

انتهى القدّاس، وبدأت الجموعُ تتوجّه لتناول القربان. الكثير منهم لم يستطيعوا حبس مشاعرهم نحوك أو انتظار الختام، فصاروا يتهاتفون معك عبري، يشدّهم عبق محبتهم لشخصك ولرمزيتك، كلٌّ منهم حاملٌ حكاية... اختبرها، سمعها أو شربها مع حليب أمّه.

آه كم هو غيابك جسيم!

ليس الأبّ أو الأخّ أو الزّوج، فتاريخ بلادنا وثقافاتها زاخرٌ بتضحيات غربَةٍ وأسْرٍ وفِداء... أنحني أمام كل القلوب الصّابرة المحتسبة، وأخجلُ من أوجاعهم وأعجز أمام ابتساماتهم التي تحمل في طيّاتها قساوة المعاناة ومرارة الانتظار، ولكنها يقدّمون... في سبيل القضية التي بها يؤمنون.

نفتقدك كقائد جَمَعَنا في عباءته، نفتقد نورك الذي دخل القلوب بالمحبّة، نفتقد صوتك الذي أيقظ الخير الكامن في كلّ منّا، نفتقد قلباً أحبّ لبنان بكل ألوانه، نفتقد ناقداً قدّر الميزة اللبنانية، ورأى فيها القيَمة الأسمى المتمثلة في كرامة الانسان، خليفة الله على الأرض.

حقاً إنّ الاديان واحدة، أصلها وهدفها وجهان لحقيقية واحدة: الله وخدمة الانسان. قلتها منذ 40 عاماً في بيت من بيوت الله وهذا ما شاهدته بالأمس قُدّاساً ومناسبةً ومصلّين. كل المصلّين دعوا لعودتك، كل الأيادي رُفعت لأجلك لأنها آمنت أنك كنت ولا زلت لكلّ اللبنانيين، وسعيتَ دون توقف لرفع شأن لبنان وحفظ سيادته.

عُدْ يا والدي

ننتظرك كما علّمتنا "الانتظار"

عُدْ لتقوّينا، لتذكّرنا

أعلم أن الطّريق التي رسمت واضحة

أنتَ قُلتَ أنّنا كموج البحر، متى توقفنا انتهينا

وقُلتَ أيضاً أن لا نستوحش في طريق الهدى لقلة أهله

لذلك سيدي، من بيتٍ من بيوت الله نُقسم أننا سنتسمرّ على هَديك رغم الصعاب

سنستمرّ في العمل لتحريرك وأخويك

سنستمرّ رغم حلكة الظّلام، كلّ في عمله ومن موقعه لأجل لبنان، لأجل الإنسان الذي من أجله كانت الأديان."

(***)


المصدر: مركز الإمام موسى الصدر للأبحاث والدراسات
ابحث
   
إصدارات المركز الأخبار
محطات مضيئة من مسيرة الإمام السيد موسى الصدر

نصوص الإمام السيد موسى الصدر

شاهدوا مقابلات ووثائقيات الإمام السيد موسى الصدر على اليوتيوب

السيرة الذاتية لأخ الإمام، الصحافي المحتجز في صحراء ليبيا الاستاذ السيد عباس بدر الدين أعاده الله

السيرة الذاتية لأخ الإمام سماحة الشيخ المغيب الدكتور محمد يعقوب أعاده الله

خلاصة قضية إخفاء الإمام وأخويه في ليبيا

الموقع الرسمي لمؤسسات الإمام الصدر
الموقع الرسمي لمؤسسات الإمام الصدر
مواد متعلقة
تصفح الكل »
مناسبات ونشاطات
أمير الكنيسة الأسير
الأونيسكو يحتضن معرض أعياد مؤسسات الإمام الصدر ومؤلفاته
حفل تكريم فكر الإمام الصدر في مقر الأونيسكو في باريس
من السيدة مليحة الصدر إلى والدها الإمام: نحن ننتظرك كما علَّمْتَنَا الانتظار
في 31 آب 2016 وبناءً لطلب عائلة الإمام الصدر: قرار قضائي يمنع المحامية بشرى الخليل من الكلام في قضية الأمام الصدر وأخويه
وفد من عائلات الإمام الصدر والشيخ يعقوب والسيد بدر الدين زاروا مقر قيادة إقليم جبل عامل ثم شاركوا في المهرجان في ساحة القسم في صور
نشاطات الذكرى الثامنة والثلاثين لتغييب سماحة الإمام الصدر واخويه
دعوة ملتقى الإمام السيد موسى الصدر الثامن 2016، بعنوان: الإمام الصدر مشعل التنوير في وجه ظلام التكفير
ندوة لحركة أمل في المعيصرة كسروان تحت عنوان
إصدارات للإمام الصدر في معرض بيروت للكتاب في دورته 60
إطلاق إعلان العمل البانورامي الضخم “موسى الصدر هامة السماء” بمشاركة نخبة من نجوم العالم العربي
إحتفال لابرشية بيروت للسريان الارثوذكس وحركة أمل عن الانسان في فكر الإمام الصدر
هدية من افواج المقاومة في 1979 إلى الإمام الصدر: عملية بطولية تحرر الحجير من جيش الاحتلال الاسرائيلي وتقتل 12 وتجرح 7
ندوة فكرية لجمعية الإمام الصادق (ع) تحت عنوان: آل الصدر وآل شرف الدين
مرافعات جلسة المجلس العدلي  بتاريخ 14/10/2011 لمحاكمة معمر القذافي واعوانه
دعوة لافتتاح مسجد الإمام المغيب السيد موسى الصدر أعاده الله
مؤتمر في جامعة ميشيغن في آن آربر بمشاركة عدد كبير من المختصين:
من نحن | اتصل بنا | خريطة الموقع
جميع الحقوق محفوظة © 2006 - مركز الإمام موسى الصدر للأبحاث والدراسات
تصميم و تطوير شركة IDS